بقلمي

في الظلام.. حدث العمل الجبان

بسم الله الرحمن الرحيم

Untitled3-1

استيقظت الأحساءُ

على غير عادتها ..

عملٌ إرهابٌ جديدٌ ..

وهذه المرة هنا !!

كغيري من الآمنين

فجع بالعمل الجبان

الذي استهدف مجموعة من المواطنين ..

في بلدة الدالوه ..

عجز الجبناء عن المواجهة ..

وأصبح الغدر منهجهم !

الإرهابيون لا دين لهم

ولا مذهب ..

هدفهم إراقة الدماء ..

وزعزعة الأمن ..

وإثارة الفتنة ..

واللحمة الوطنية ..

عرفت الحبيبة ” الأحساء “

بأنها واحة غناء ..

تجمع بين المذاهب ..

مَنْ تعايش معهم عَرِف قدرهم ..

متعايشون .. مسالمون .. عقلاء

كرماء .. أوفياء ..

لو أتحدث عنهم

لما أوفيت حقهم ..

ظن العابثون أن عملهم الدنيء هذا ..

سيفرقهم ..

هيهات هيهات مِنَّا الفرقة !

إننا مواطنون متلاحمون..

فمنذ لَبِنات المؤسس

ونحن نعيش في أمن و إيمان

ووحدة وولاء

بفضلٍ من الله

ولا شك أن لكل تميز أعداء ..

فتميز وطننا بين الدول ..

أغضبهم وأغض مضاجعهم ..

فنسأل الله أن يرد كيدهم

 في نحورهم ..

نستنكرُ بشدة ما حدث ..

ونسأل الله أن يفضحهم ..

شر فضيحة ..

اللهم من أرادنا أو أرد بلادنا

بسوء و فتنة .. فأرنا فيه قُدْرتك ..

عزائي لأهل الأحساء جميعًا ..

بقلم / تركي بن أحمد المحيسن

رائد صف المستقبل

الثلاثاء 11-1-1436هـ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق