بقلمي

القلم ..

بسم الله الرحمن الرحيم 

pen

في ليلة هادئة ..

جلس قلمي يحاورني ..

مرة ينصحني و مرة يعاتبني ..

– سألني من تكون ؟

قلت له : صاحبك المصاحب..

أروي ما جال في فكري و أنت تسطره..

أسلط الأضواء .. وأنير الفكر 

أكشف حقيقة و أعزز رأي ..

لا مجال للهوى في كلماتي 

ولا يختلط شك في حديثي

أجمع ولا أفرق .. أحب ولا أكره

أنقل الهموم لحلها 

وأساعد المظلوم ليرى النور 

لست مصلحا ولا شيخا ولا عالما 

ولست كاتبا أو مُحكّما

تذوقت العلقم .. ولست زارعهُ 

وشربت السم .. ولست صانعه

عاتبتني يا قلمي .. وأنت أقرب الناس

فكيف هو حال أبعدهم  ،،

لم أسلب لقمة أحد ..

ولم أقطع رزق أحد ..

كنت أسطر بك المفهوم ..

وابتعد عن الملغوم ..

شاركتني قصصا واحداثا 

لم أظن أنني سأسطرها بدونك

أراك حينها تكمل الفكرة 

وتعالج العقدة ..

وتصيغ النهاية ..

عتابك يا قلمي جعلني أقف طويلا 

وكأنني صغيرا غير مدرك 

أمارس التعليم كمهنة أحببتها

وأمارسك كموهبة أكتشفتها 

لا تصدق " وأنت مصدقي "

يُجافيني النوم وفي عقلي كلمات

لا أشعر بالسعادة إلا ..

عندما تسطرها أنت ..

صارحتني يا قلمي بكل جرأة..

لن أشك في حبك لي وخوفك..

ولكنك يا قلمي فاجأتني..

صحبتك علمتني كثيرا ..

علمتني كيف أقبل الحق ولو كان مرا

علمتني أن الكتاب والهدي النبوي

هما أساسي ومَنْهجُ ديني ..

علمتني أن لا شيء يبقى على حاله ..

علمتني من هم الأصدقاء ..

ومن هم أصحاب الأقنعة ..

علمتني أن يتصبّر من تصدّر

علمتني أن الحياة فرص فاغتنمها..

علمتني أن العسر يعقبه اليسر ..

علمتني أن التخطيط أساس النجاح

علمتني أن الأخلاق تصنع الرجال

علمتني العطاء دون مقابل ..

علمتني أنني محاسب على كل ذرة ..

ثق يا قلمي أنك غيّرتني كثيرا 

وهنيئا لمن ستصاحب ..

 .. إلى اللقاء

 

تركي بن أحمد المحيسن

رائد صف المستقبل

٣رمضان ١٤٣٦هـ 

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “القلم ..”

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق